مقتل ضابطين وإصابة ثالث في تحطم مروحية للبحرية الصهيونية قبالة سواحل حيفا

الإعلام العسكرى ،،،

قتل ضابطان وأصيب ثالث، مساء الإثنين، جراء تحطم مروحية عسكرية تابعة لسلاح البحرية الصهيونية، كانوا على متنها قبالة سواحل حيفا.

وأعلن ناطق عسكري صهيونى، بعد منتصف الليل، عن مقتل الضابطين الطيارين بعد تمكن طواقم صهيونية من انتشالهما من البحر، في حين أن الضابط الثالث أصيب بجروح متوسطة ونقل إلى مستشفى رمبام، ولا زال يتلقى العلاج.

وكانت قناة 12 العبرية ذكرت، أنه تم بداية الحدث انتشال جندي مصاب وصفت حالته ما بين المتوسطة الخطيرة، ثم بعد نحو ساعة من الحدث تم انتشال الآخرين إلى جانب الأول إلى مستشفى رمبام، دون أن يحدد مصيرهما حينها.

وأشارت إلى أن طواقم كبيرة شاركت في عملية البحث عن الضباط الثلاثة، بمشاركة مروحيات وقوات بحرية.

وبحسب مراسل قناة 13 العبرية، فإن المروحية من طراز “الخفاش” وهي استطلاعية بحرية تستخدم في الدوريات الاعتيادية، وتحلق وتهبط من على متن بوارج بحرية من طراز ساعر5.

وأشار إلى أنها سقطت لدى محاولتها الاقتراب من بارجة بحرية اعتادت على الهبوط على متنها، بعد أن كانت في جولة تدريبية روتنية.

ووصف رئيس الوزراء الصهيونى نفتالي بينيت، من كانوا على متن الطائرة بأنهم من “أفضل الأبناء”، فيما قال وزير جيشه بيني غانتس، إنه سيتم التحقيق في ظروف الحادثة واستخلاص العبر.