سبعة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري

الإعلام العسكرى ،،،

 ارتفع عدد الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيونى إلى سبعة، رفضا لاعتقالهم الإداري، بعد انضمام الأسير حسن شوكة المضرب منذ ثمانية أيام.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي، اليوم الاثنين، أن الأسيرين كايد الفسفوس، ومقداد القواسمة يواصلان إضرابهما عن الطعام لأكثر من شهرين، حيث يواجهان ظروفًا صحية تزداد خطورة يومًا بعد يوم.

كما يواصل الأسير علاء الأعرج إضرابه منذ 50 يوما، وهشام أبو هواش منذ 42 يوما، ورايق بشارات منذ 37 يوما، وشادي أبو عكر منذ 34 يوما.

ولفت نادي الأسير إلى أنّ الاحتلال ماضٍ في تعنته ورفضه الاستجابة لمطلبهم المتمثل بإنهاء اعتقالهم الإداريّ، في محاولة لإيصال الأسرى المضربين إلى مرحلة صحية صعبة وخطيرة، تتسبب لهم في مشاكل صحية مزمنة لاحقًا يصعب مواجهتها.

وأضاف أنّ القواسمة يقبع في مستشفى "كابلان" الصهيونى، فيما يقبع كل من: الفسفوس والأعرج، وأبو هواش، وبشارات في سجن "عيادة الرملة، فيما يقبع الأسير شادي ابو عكر في زنازين سجن "عوفر"، كذلك الأسير حسن شوكة.

وأشار إلى أنه ورغم محاولات الاحتلال في كسر مواجهة الأسرى الإداريين بالإضراب عن الطعام، إلا أنّ الأسرى ماضون في ذلك كخيار أساس في مواجهة هذه السياسة.

وفي السياق، تواصل مجموعة من الأسرى الإداريين مقاطعتها لمحاكم الاحتلال، ردًا على استمرار الاحتلال في سياسته التصعيدية والاستمرار في تحويل المزيد منهم إلى الاعتقال الإداريّ.

يذكر أنّ عدد الأسرى الإداريين بلغ نحو 520 أسيرا.