الأسير القائد ناصر أبو حميد يواجه أوضعا صحية صعبة

الإعلام العسكرى ،،،

 قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إنه من المقرر غداً الخميس، أن يتم أخذ خزعة من الأسير ناصر أبو حميد، لتحديد طبيعة الكتلة الموجودة في المنطقة اليسرى من رئته، ومن المتوقع أيضا أن يتم إجراء عملية منظار له بعد الخزعة. 

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي، أن الأسير أبو حميد كان قد نُقل الإثنين المنصرم إلى مستشفى "برزلاي" الصهيونى، بعد تدهور حاد على حالته الصحية، وكان يعاني من سعال شديد أثناء تواجده بساحة الفورة ونتيجة لشدة السعال تقيأ، وقد تم نقله في البداية لعيادة سجن "عسقلان" وبعدها إلى مستشفى "برزلاي".

ولفتت إلى أن الأسير أبو حميد خسر من وزنه ما يقارب 5 كغم، ويعاني من أوجاع حادة في الرأس تجعله لا يرغب بتناول الطعام، كما تُسبب له هزالا وضعفا عاما بالجسم.

 الأسير القائد ناصر أبو حميد (49 عاماً) من مخيم الأمعري بمدينة رام الله، معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن سبع مؤبدات و50 عاماً، بتهمه قيادة كتائب شهداء الاقصي والتخطيط وتنفيذ عشرات العمليات البطولية التى أدت إلى مقتل وجرح العشرات من الصهاينة ،وهو من بين خمسة أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في المعتقلات، وكان قد تعرض منزلهم للهدم عدة مرات على يد قوات الاحتلال، وحرمت والدتهم من زيارتهم لعدة سنوات.