كتائب الأقصى تنعى شهداء جنين وتدعو مقاتليها للثأر

"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

بيان صادر عن:

كتائب شهداء الأقصى - فلسطين

لواء الشهيد نضال العامودي

يُسطر اليوم أبطال شعبنا الفلسطيني ملحمة بطولية جديدة في مدينة جنين بالضفة الفلسطينية، لتؤكد جنين أنها نموذجاً للتضحية وعنواناً للكفاح المسلح والوحدة الوطنية والتمسك بخيار البندقية في مواجهة العدو الصهيوني.

يا أبناء شعبنا الفلسطيني المناضل..

إن كتائب الأقصى إذ تزف اليوم إلى شعبنا وأمتنا كوكبة جديدة من أبطال مخيم جنين وهم:

الشهيد البطل: صالح احمد محمود عمار

الشهيد البطل: رائد زياد عبد اللطيف ابو سيف

الشهيد البطل: نور الدين عبد الاله محمد جرار

الشهيد البطل: امجد اياد عزمي حسينية

والذين استشهدوا صباح اليوم الاثنين 16 أغسطس 2021م، بعد اشتباك بطولي أسطوري مع قوات كبيرة من جيش العدو الصهيوني، التي اقتحمت جنين فجر اليوم فهب أبطال المخيم لصد القوة الصهيونية، فواجهوا العدو بكل بسالة قبل أنّ يُسلم هؤلاء الأبطال أرواحهم إلى بارئها.

إننا اليوم إذ نزف شهداء شعبنا الأبطال إلى جنان الخلد، ونؤكد على ما يلي:

أولاً: إن المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزّة وكافة أماكن تواجدها، ستخرج للمحتل من حيث لا يحتسب، ومستمرة باستمرار تواجد الاحتلال الجاثم فوق أرضنا، وهي خيار شعبنا الوحيد للاستقلال.

ثانياً: ندعو أبطال الأجهزة الأمنية إلى الانخراط في العمل المسلح ضد العدو الصهيوني وقواته أينما وجدت، ونُحيي أهلنا المرابطين في جنين.

ثالثاً: نُجدد التأكيد على إطلاق يد العنان لمقاتلي كتائب الأقصى في جنين ومخيمات الضفة لضرب قوات العدو والتعامل معها بالنار انتقاماً لدماء الشهداء الأبطال.

رابعاً: نُحيي أهلنا في مخيم جنين وإذ نؤكد لهم على أن دماء الشهداء الأبطال لن تذهب هدراً، وستكون وبالاً على العدو الصهيوني وقواته المجرمة.

وإنها لثورة حتى النصر

  كتائب شهداء الأقصى - فلسطين

لواء الشهيد القائد نصال العامودي

الاثنين 16 أغسطس 2021م