كتائب الأقصى تزف شهداء الأجهزة الأمنية وتُبارك عملية الاشتباك البطولية في جنين

تزف كتائب شهداء الأقصى - لواء الشهيد القائد نضال العامودي، الذراع العسكري لحركة فتح، شهداء الفتح والأجهزة الأمنية ومدينة جنين، الذين واجهوا العدو ومنعوا وحداته من تنفيذ مخططاتها.

تتوجه الكتائب بالتحية لأبناء الأجهزة الأمنية وتشد على أياديهم، وتدعوهم لاستمرار توجيه بنادقهم إلى صدور العدو وقطعان مستوطنيه، وحماية أبناء شعبنا الفلسطيني المناضل المرابط من مخططات العدو وجرائمه المتواصلة.

إنّ الأجهزة الأمنية كانت وستبقى على مدار سنوات النضال الفلسطيني، الدرع الحامي لظهور المقاتلين في عديد من المعارك بالضفة وغزة، وهي مُطالبة الآن باستمرار دورها النضالي بصد هجمات المستوطنين والعدو مهما كلف ذلك من ثمن.

تدعو كتائب الأقصى أبناء الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية إلى الانخراط مع وحداتها في صد العدوان الصهيوني المستمر بحق شعبنا، والالتحام المباشر مع جنود العدو أينما وجد.

وإنّها لثورة حتى النصر

الخميس 10 حزيران 2021م