رئيس هيئة أركان العدو يقرر تعزيز قوات جيشه في الضفة بثلاث كتائب إضافية

الإعلام العسكرى

قرر أفيف كوخافي رئيس هيئة أركان العدو الصهيونى، اليوم الأحد تعزيز قوات جيشه في الضفة الغربية المحتلة، بثلاث كتائب إضافية عدا عن الأربع التي تم إرسالها للمنطقة قبل أسبوع.

جاء ذلك بعد انتهاء جلسة تقدير الموقف التي عقدها كوخافي في قاعدة اللواء الإقليني "منشه" بمشاركة قائد المنطقة الوسطى تامير يدعي، ومنسق اعمال الحكومة في المناطق المحتلة غسان عليان، وقائد فرقة الضفة العميد يانيف إلأوف.

ونقلت صحيفة صهيونية عن مصادر في الجيش قولها إن قرار نشر المزيد من القوات يأتي في ظل حالة التوتر التي تسود المنطقة منذ أيام وهي خطوة استباقية لمنع التصعيد والاحتكاك على مناطق التماس وتجنب تكرار ما حدث على حاجز وحاجز زعترة مؤخرا.

وأشارت إلى أن تقديرات الموقف للأجهزة الأمنية تصف الأيام القادمة بأنها حاسمة وحساسة بسبب ما تشهده القدس التي تعتبر مفتاح للهدوء أو للتصعيد.

ونوهت إلى أن حالة التأهب ستبقي مستمرة للأيام القادمة وذلك مع اقتراب تاريخ النكبة الذي يتزامن مع عيد الأسابيع اليهودية.

يشار إلى أن الجيش وقوات الشرطة قررت تعزيز قواتها بعدد من السرايا والكتائب لنشرها في مناطق القدس ومناطق الاحتكاك في الضفة. كما عبرت مصادر في الجيش عن أملها ألا تتحول تدريبات شهر الحرب التي بدأت اليوم إلى حرب حقيقية.