نصر الله يتحدث عن مفاجأت حزب الله لإسرائيل والتطورات الأخيرة

أكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله إن الاحتلال الإسرائيلي جرثومة فساد ورمز للعنجهية والفساد والعلو والاستكبار في الأرض، مشيرا الى أنه سيستمر في القصف والخروقات والاغتيالات في لبنان.

وقال السيد نصر الله في احتفال تكريم شهداء القنيطرة اليوم الجمعة ببيروت: "ان ثلة شهداء المقاومة في القنيطرة تؤكد أن مجاهدي المقاومة سيبقون في طليعة المجاهدين والشهداء"، معتبرا أن شهداء القنيطرة يعبرون من خلال شهادتهم على دوام حضور القادة في الميدان الى جانب المقاومين، مضيفا أن الواقع يقول إنّ قرارًا إسرائيليًا اتخذ على أعلى المستويات لتنفيذ عملية القنيطرة.

وتابع نصر الله: المفاجأة الأولى لإسرائيل من حزب الله كانت إعلانه استشهاد عناصر له في عملية القنيطرة، متابعا: الإسرائيلي اعتقد أن حزب الله لن يرد على عملية اغتيال الشهداء في القنيطرة

وأضاف: "الكيان الإسرائيلي يستمر في احتلال الجولان ويدعم الإرهابيين ويشن الغارات في سوريا". 

وقال الأمين العام لحزب الله إن حزبه لا يريد الحرب ولكنه لا يخشاها وعلى استعداد لخوضها إذا ما فرضت عليه وأن له الحق في الرد على "العدوان" الإسرائيلي في أي مكان وزمان.

وأضاف نصر الله "نحن لا نريد الحرب ولكن لا نخشاها. الإسرائيلي يجب أن يعرف جيدا أننا رجالها وأننا مجاهدوها وأننا صناع نصرها."

ومضى يقول أن حزب الله سيحمل من الآن فصاعدا إسرائيل المسؤولية الكاملة عن اغتيال أي من كوادر الحزب أو مقاتليه.

واشار نصر الله الى أن الاحتلال الإسرائيلي الذي يتنكر لأبسط حقوق الإنسان في فلسطين، يظن أنه قادر على الاعتداء وممارسة العدوان على الجميع وفي أي وقت دون رادع، لافتا الى انه يستغل غياب الدول العربية وجامعة الدول العربية.

وتوجه نصر الله بالشكر للشعب اللبناني وجمهور المقاومة وكل من وقف الى جانب المقاومة وخاصة المجاهدين الذين كانوا على مستوى المسؤولية، كما شكر كل من شارك حزب الله العزاء وقدم التبريك بالشهداء.

واوضح نقف باجلال واكبار امام شهداء الجيش اللبناني في وجه الجماعات الارهابية التكفيرية.    

3