سيري يدين الاعتداء على مكتب الأمم المتحدة في غزة ويحمل حماس المسؤولية

أعرب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، روبرت سيري، عن غضبه الشديد إزاء الاعتداء على مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط (الأونسكو) في غزة.

وقال: بفضل التدابير الاحترازية التي تم اتخاذها مسبقا لم يصب بأذى أي من موظفي الأمم المتحدة العاملين بالمجمع، وعبر عن بالغ قلقه جراء عدم اتخاذ قوات الأمن في غزة التدابير اللازمة وفي الوقت المناسب لحماية مجمع الأونسكو.

وأضاف: سنواصل تحميل حركة حماس المسؤولية الكاملة عن أمن وسلامة موظفي الأمم المتحدة وعملياتها في غزة الى حين نقل المسؤولية الأمنية الكاملة في غزة الى السلطة الفلسطينية الشرعية.

وأشار إلى أن المنسق الخاص يقوم بإجراء مراجعة طارئة لعمليات الأمم المتحدة في غزة، على اعتبار أن هذه الحادثة الخطيرة تأتي في سياق التحريض المتزايد ضد الأمم المتحدة في غزة.

وقال: أوضحنا في تقاريرنا الى مجلس الأمن أن الوضع في غزة أصبح مرة أخرى متقلب للغاية ومستمر في التدهور ما لم يتم معالجة عدد من القضايا الأساسية الهامة بحس عالي من التصميم والالحاح، إضافة الى ذلك، نجدد حثنا للمانحين على دعم العمليات الانسانية والوفاء بالتعهدات التي اعلنوا عنها في القاهرة لإعادة اعمار غزة.

وفي السياق ذاته، استنكر الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني 'فدا'، الاعتداء على مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في غزة.

وأكد نائب الأمين العام لـ(فدا) خالد الخطيب شجب واستنكار مثل هذه الأفعال التي تضر بسمعة شعبنا وقضيته العادلة، وأن ما حدث لا يمثل موقف شعبنا .

وشدد على ضرورة مواصلة طريق الإعمار ورفع الحصار الكامل عن قطاع غزة، وهذا يتطلب توحيد الموقف والجهود لدعم وتمكين حكومة الوفاق الوطني من أخذ دورها في قطاع غزة، وضخ أموال المانحين التي اعتمدت في مؤتمر القاهرة، وأن أية ملاحظات أو اعتراضات يمكن تقديمها للجهات المعنية بطريقة حضارية وبلغة الحوار البناء بعيداً عن أعمال العنف.

3