الاحتلال يهدم مسجد المفقرة جنوب الخليل

 

هدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، مسجد المفقرة شرق يطا جنوب الخليل، وهي المرة الثانية التي يقوم فيها الاحتلال بهدم هذا المسجد.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال قد هدمت المسجد على ما بداخله من كتب ومصاحف وأغراض أخرى، ولم يُسمح للسكان بإخراج ما بداخل المسجد قبل المباشرة بعملية الهدم.

وكان الأهالي قد قاموا بناء المسجد في العام 2003، وتقدر مساحته بنحو 40 متر مربع، وقد صدر أمر بهدمه الا أن الأهالي قد استطاعوا الحصول على قرار من محكمة اسرائيلية بوقف الهدم عام 2005، لكن سلطات الاحتلال عادت في العام 2011 وهدمت المنزل للمرة الأولى، واليوم تم هدمه للمرة الثانية.

واستنكر أهالي خربة المفقرة ما قامت به سلطات الاحتلال من هدم وتدمير مسجدهم، معتبرين ذلك انه يأتي في إطار الحد من حرية العبادة، وإجبار المواطنين على الرحيل عن أراضيهم، وان سلطات الاحتلال تريد السيطرة على أراضيهم لأغراض توسيع المستوطنات في المنطقة، حيث تحيط بمنطقة المفقرة مستوطنتي “عتنائيل” و “أفيجال”.

وكان رئيس الحكومة د. سلام فياض قد زار المسجد ومنطقة المفقرة برفقة عدد كبير من القناصل والدبلوماسيين الاجانب قبل عدة أشهر.