الشهيد القائد " بلال حمدان "

المكان: قطاع غزة
تاريخ الاستشهاد / 2004/05/04

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

إنها القافلة التي لا تتوقف , قافلة تمضي بلا انقطاع, تشق طريقها نحو العلياء, قافلة جعلت من روادها الشهداء ومن خيلها المجاهدون فكان عتادها البنادق وحزامها البارود لذلك سارت على الأشواك وتحملت الظمأ والعناء، فداء لعروس الأرض التي حنتها الدماء وزينتها الأشلاء المتناثرة في كل الأرجاء , فكان العطاء من أهل العطاء وكانت فتح العاصفة والديمومة, دائما تشد العنان وترسم الطريق لرواده نحو الجنان، فكان الشهيد المجاهد " بلال محمد أبو حمدان " أحد رواد هذه القافلة.

يُصادف اليوم الرابع من شهر مايو الذكرى السنوية لإستشهاد القائد المجاهد " بلال محمد أبو حمدان "،أحد مجاهدى كتائب الشهيد أحمد أبو الريش إحدى الأزرع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " الذي إرتقى شهيداً فى عملية إغتيال صهيونية جبانة،نفذتها طائرات الحقد الصهيوأمريكية في مثل هذا اليوم من 4.5.2004 م .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"، نحيي ذكرى إستشهاد البطل المقدام والفارس الهمام، بلال حمدان ، مجددين العهد والقسم مع الله بأن نبقى الأوفياء لدماء الشهداء التي روت ثرى فلسطين .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "