الإحتلال يواصل إعتقال الأسير "سام أعرج" ويلفق له التهم

قال محامي نادي الأسير مفيد الحاج، اليوم الأربعاء، إن سلطات الاحتلال، تصر على الاستمرار في اعتقال الشاب سام أعرج (20 عاماً) من مخيم شعفاط، بعدما نشر الإعلام الصهيوني خبراً كاذبا يتهمه بتنفيذ 'عملية بئر السبع'، بتاريخ 18.10.2015.

وأوضح الحاج أن شرطة الاحتلال أخضعت الأسير أعرج لتحقيق قاسٍ عند المخابرات استمر مدة 20 يوماً، مكث فيها في العزل الانفرادي ومنع من لقاء محاميه لفترة طويلة، ولفقت له تهماً منها إلقاء الحجارة وأخرى تتعلق بمشاركته مع شباب آخرين من المخيم في خيمة عزاء لشهداء القدس.

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال ورغم ما وقع من ظلم على الشاب بنشر إسمه من قبل الإعلام الإسرائيلي، استمرت في احتجازه وغيبت قرينة البراءة التي هي مبدأ أساسي بالقانون الجنائي الذي ينص على أن 'المتهم بريء حتى تثبت إدانته'، وأرادت العمل بمبدأ آخر ينص على أن 'العربي مدان إلى أن ينجح هو بإثبات براءته'.

يذكر أن محكمة الأسير أعرج ستعقد بتاريخ 6.12.2015 .