العليا تؤجل البت في الافراج عن الاسير علان للاربعاء

قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع قبل قليل ، أن المحكمة العليا الصهيونية قررت تأجيل البت في طلب الافراج عن الاسير محمد علان إلى يوم الاربعاء القادم لدراسة ملفه الطبي.

وأعرب قراقع عن استيائه لهذا القرار الذي يدلل على الاستهتتار الصهيوني بحياة الأسير محمد علان، خصوصاً وأن طاقم من محامي الهيئة تواجد منذ الصباح الباكر في قاعة المحكمة في محاولة للافراج الفوري عن الاسير علان، خصوصاً وأن "اسرائيل" تعلم جيدا أن الوضع الصحي له صعب ومقلق جداً، وأنه لا زال في غيبوبته التي دخل بها منذ صباح يوم الجمعة.

وأوضح قراقع أن محاكمة الاسير علان اليوم كانت بمثابة تظاهرة قانونية شارك فيها طاقم من المحامين تمثل في مدير عام الدائرة القانونية في الهيئة لؤى عكة وعبير بكر وجميل الخطيب وكامل الناطور ومركز عدالة، والذين أكدوا على ان هذه المحكمة تحولت إلى معركة قانونية حقيقية لمواجهة حكومة الاحتلال ومحاكمها التي تفتقد إلى كل اشكال الموضوعية والشفافية

وشدد قراقع على ضرورة تدخل المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الحقوقية والانسانية للافراج الفوري عن الاسير علان والضغط على الحكومة الصهيونية بعدم تركه لموعد المحاكمة الاربعاء القادم.

وأكد قراقع على رفض خيار إبعاء الاسير علان إلى خارج دولة فلسطين، كون ذلك جريمة حرب مخالفة لكل الاعراف والقانونين الدولية والانسانية وأن الابعاء مرفوض لدى كل الاطراف الفلسطينية وأن هناك اجماع وطني على ذلك.