القائد البرغوثي للمناصرة : إعتقلت لعشرون عاماً لأجنبكم هذه المعاناة ولكن للأسف!

وجه الأسير الفلسطيني ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي مساء اليوم السبت ، رسالة قصيرة الى المصاب أحمد المناصرة الذي تعرض لإعتداء وحشي من قبل قوات الاحتلال الشهر الماضي ، جاء بالرسالة التي نشرت على شكل تدوينة له عبر صفحته الخاصة "الفيس بوك "

" حبيبي أحمد، لقد عانيت واعتقلت أكثر من عشرين عام في سجونهم! وأبعدت خارج الوطن لسنوات أخرى، وتمت مطاردتي لسنوات، وذقت العذاب بأشكاله البشعة كوجه هذا الإحتلال المجرم، لأجنّبك وجيلك هذه المعاناة، وللأسف، لم يتحقق حلمي بحريتكم، لتلعبوا وتذهبوا إلى مدارسكم كغيركم من أطفال العالم، أعتذر لك ولكل الشهداء والأسرى الأطفال شديد الإعتذار، مع أنني لم أبخل عليكم بحريتي وعمري".