الإعلان رسمياً عن إستشهاد الأسير فادي الدربي

أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع اليوم الأربعاء، عن استشهاد الأسير فادي الدربي في مستشفى 'سوروكا' في بئر السبع، الذي دخل قبل أيام في مرحلة موت دماغي بعد إصابته بنزيف حاد في الدماغ.

وقال قراقع في اتصال هاتفي مع ، أن الأسير الدربي (30 عاماً)، كان نقل الأحد الماضي، من سجن 'رامون' الى مستشفى 'سوروكا'، بعد إصابته بنزيف حاد في الدماغ.

وحمل قراقع إسرائيل وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير الدربي.

يشار إلى أن الأسير الدربي من سكان مدينة جنين، ومحكوم بالسجن لمدة 14 عاما، أمضى منها 10 سنوات، وشقيقه شادي لا يزال هو الآخر أسيرا في سجون الاحتلال.

وكانت مصادر خاصة من داخل سجن "النقب" اكدت في وقت سابق  "لإذاعة صوت الأسرى" "، استشهاد الأسير فادي الدربي من جنين داخل مستشفى "سوروكا" الصهيوني.

وأفادت المصادر، أن إدارة سجن النقب أبغلتهم باستشهاد الدربي، بعد إصابته بنزيف حاد في الدماغ.

وأشارت إلى أن إدارة السجن أغلق السجن تحسبًا لأي طارئ. وكان الأسير الدربي نقل قبل أيام، من سجن 'رامون' إلى مستشفى 'سوروكا'، نتيجة تدهور وضعه الصحي.

يذكر أن الأسير فادي الدربي من سكان مخيم جنين، ومحكوم بالسجن لمدة 14 عاما، أمضى منها 10 سنوات، وشقيقه شادي لا يزال هو الآخر أسيرًا في سجون الاحتلال.