ادارة السجون الاحتلال تقرر ابعاد الاسير خالد بكر يوسف من قلقيلية الى غزة

تلقت حركة فتح اقليم قلقيلية رسالة من الأسير "خالد جهاد بكر يوسف" وهو من بلدة كفر ثلث في محافظة قلقيلية والقابع الآن في أقبية العزل في سجن نفحة يستصرخ فيها أبناء شعبنا والجهات صاحبة الشأن والاختصاص، وذلك جراء إبلاغه من قبل سلطات السجن بأنهم بصدد إبعاده إلى قطاع غزة بعد قضاء محكوميته ، والتي قضى منها ثماني سنوات من اصل عشر سنوات .

وقد أوضح الأسير خالد عبر الرسالة بان هذا التهديد شمله هو وخمسة عشر سجينا من إخوانه في الأسر .

وقالت الحركة في بيان لها انها ترفض وتستنكر بشدة هذه الإجراءات والسياسات التي تحاول سلطات الاحتلال تمريرها ، كما أن الحركة ناشدت الهيئات الدولية والحقوقية والإنسانية إلى التدخل واخذ دورها للجم سياسات إسرائيل العنصرية بحق الأسرى الفلسطينيين في السجون ،والتي تحرمهم من ابسط حقوقهم وتعمل على التضييق عليهم لتأتي بهذه المخططات الممنهجة للعمل على إبعادهم عن أماكن سكنهم بعد انتهاء فترات اعتقالهم ، وهذا يعتبر خرقا صريحا وفاضحا للأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية ، وهو ما اكدت الحركة استنكاره ورفضه رفضا قاطعا