الأسرى الفلسطينيون يضربون عن الطعام احتجاجا على أوضاعهم

بدأ الأسرى الفلسطينيون في السجون الاحتلال إضرابا عن الطعام دعت إليه الحركة الاسيرة تزامنا مع منع الزياراتِ طيلة شهر نيسان الحالي وذلك إحتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية في السجون، ويشمل الإضراب أكثر من 7 آلافِ أسير وأسيرة موزعين على 10 سجون مركزية و3 معتقلات.

ويطالب الاسرى بحقوقهم المشروعه كالسماح لذوي الاسرى بزيارتهم  بكرامة ودون تفتيش مذل ووقف حرمان أسرى قطاع غزة من زيارة أهاليهم منذ أكثر من 4 سنوات وإدخال الكتب للسجون والسماح للأسرى بالتقدم إلى إمتحانات الثانوية العامة وفق المنهاج الفلسطيني، وتأمين رعاية صحية لائقة بكافة الأسرى.

ويتخذ هذا الاضراب شكلا تصاعديا اذ بدأ في السابع من نيسان ليتكرر يوم السابع عشر والسابع والعشرين. ومن المتوقع ان تزداد ايام الاضراب عن الطعام بهدف ارباك ادارة السجون واخضاعها لمطالب الاسرى العادلة .