وزير إسرائيلي يحذر-إذا لم يعودوا للتفاوض فقد يلغى تجميد الاستيطان

حذر وزير المالية الإسرائيلية يوفال ستاينيتز من أن إسرائيل قد تعيد النظر في قرار تجميدها بناء مساكن جديدة في مستوطنات الضفة الغربية إذا لم تستأنف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وقال ستاينيتز في مقابلة نشرتها صحيفة واشنطن بوست إنه إذا لم يعد الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات في غضون شهر أو شهرين، فقد نعمد إلى إلغاء أو إعادة النظر في تجميد بناء مساكن جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

ورأى ستاينيتز أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قام بثلاث مبادرات مهمة باتجاه الفلسطينيين، بقبوله فكرة قيام دولة فلسطينية وبموافقته على تجميد الاستيطان بصورة موقتة وأخيرا بإكثار المبادرات لتشجيع السلام الاقتصادي.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد قررت أواخر نوفمبر/تشرين الثاني 2009 تحت ضغط الولايات المتحدة تجميد بناء مساكن جديدة في الضفة الغربية 10 أشهر بهدف تسهيل إعادة إطلاق مفاوضات السلام المعلقة مع الفلسطينيين منذ حرب غزة الأخيرة.