اسرائيل تبلغ الامم المتحدة ومجلس الامن بحقها في ايقاف سفن متوجهة لغزة

أبلغت إسرائيل الامم المتحدة بأنها تحتفظ لنفسها بحق استخدام جميع "الوسائل اللازمة" لوقف السفن التي اعلن أنها ستبحر من لبنان الى قطاع غزة.

جاء ذلك في رسالة بعثت بها مندوبة إسرائيل لدى الامم المتحدة غفريئيلا شاليف الى كل من الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون ومجلس الامن الدولي.

وقالت شاليف :"إن القائمين على رحلة السفن مرتبطون بحزب الله كما يبدو ولا يمكن استبعاد قيامهم بتهريب عناصر ارهابية ووسائل قتالية في السفن رغم قولهم انهم ينوون نقل مساعدات الى قطاع غزة".

واضافت ان المنظمين قالوا انهم يريدون ان يصبحوا "شهداء" وان هناك "صلة محتملة" بحزب الله اللبناني الذي دعا زعيمه حسن نصر الله اللبنانيين الى المشاركة في مثل هذه الاساطيل.

واضافت انه في ضوء الصراع بين اسرائيل وحماس وحالة العداء بين لبنان واسرائيل "تحتفظ اسرائيل بحقها بموجب القانون الدولي في استخدام كل الوسائل اللازمة لمنع هذه السفن من خرق الحصار البحري الحالي المفروض على قطاع غزة."

وقالت ان هناك اليات ملائمة لارسال المساعدات الى غزة ودعت لبنان الى "اظهار المسؤولية ومنع هذه السفن من المغادرة الى قطاع غزة."

ودعت ايضا المجتمع الدولي الى استخدام نفوذه لمنع السفن من المغادرة واثناء مواطنيه عن المشاركة في هذا العمل