قرار اسرائيلي باستخدام القوة ضد السفن اللبنانية القادمة الى قطاع غزة

اصدر المستوى السياسي في اسرائيل قرارا لقوات الجيش يقضي بالتصدي للسفينتين اللبنانيتين المقرر انطلاقهما باتجاه غزة، وإيقافهما واللجوء الى القوة إذا دعت الضرورة ذلك.

وقالت هأرتس ان الدوائر الأمنية المختصة في اسرائيل لا تملك مرحليا معلومات أكيدة عن موعد إبحار السفينتين اللبنانيتين "ناجي العلي" و"مريم" نظرا لورود معلومات منتاقضة من لبنان بهذا الشأن. ونسبت الصحيفة الى مصادر أمنية قولها الليلة الماضية إن الافتراض الأرجح ان تنطلق السفينتان من لبنان بعد غد الأحد غير ان الأمور قد تتغير.

وأوضحت هذه المصادر انه في حال لاقى مغاوير البحر "الكوماندوس" مقاومة على ظهر السفينتين اللبنانيتين فانهم سيلجاؤون الى طرق وأساليب مشابهة جدا لتلك التي كانوا استخدموها في قمع سفينة "مرمرة" نهاية الشهر الماضي.

ونقلت هأرتس عن المصادر الأمنية الاسرائيلية قولها "حتى الآن وبعد كافة الأحاديث والأقوال والانتقادات – لم تتم بلورة طريقة بديلة لإيقاف السفن. وإذا كان هناك أحد لديه حل مغاير فمن المستحسن أن يقوله الآن."

وترى بعض المحافل في الدوائر الامنية انه مع الأخذ بالحسبان القرار المتبلور لدى المجلس الوزاري المصغر تخفيف الحصار على غزة الى حد كبير – فمن المفاجئ عدم قيام المستوى السياسي بإعادة النظر في جوهر القرار القاضي باللجوء الى القوة لإيقاف السفن.