اشكنازي لم يكن موجودا اثناء الهجوم على السفن!!

وصل قائد الجيش الاسرائيلي جابي اشكنازي الى مقر قيادة الجيش الاسرائيلي في وقت متأخر من تنفيذ عملية الاستيلاء على سفن اسطول الحرية، وبعد ان تعقدت العملية في الوقت الذي كان نائبه مختفيا بشكل كامل.
وبحسب ما نشر موقع صحيفة هأرتس صباح اليوم الاحد فان مقر القيادة في الجيش الاسرائيلي في 31 أيار الساعة 4:30 صباحا الوقت الذي بدأت به العملية العسكرية للاستيلاء على سفن الحرية، لم يكن به الا قائد العمليات العام في الجيش الاسرائيلي تال روسو، بحيث لم يكن قائد الجيش اشكنازي موجودا وقد حضر في وقت متأخر بعد ان تعقدت العملية وتفاقمت الامور، كذلك فان نائب رئيس الجيش بيني جناتس كان مختفيا ولم يصل الى مقر القيادة اثناء تنفيذ العملية العسكرية.
واضاف الموقع ان لجنة التحقيق التي اعلن عن تشكيلها اشكنازي الاسبوع الماضي، سوف تقوم ببحث هذا الموضوع والاسباب الحقيقية خلف تأخر وصول اشكنازي وعدم وجوده في مقر القيادة قبل المباشرة بتنفيذ العملية، كذلك معرفة اسباب اختفاء نائبه وعدم وجوده بشكل مطلق في مقر القيادة اثناء العملية العسكرية.
وكشف موقع الصحيفة ان رئيس الجيش الاسرائيلي اشكنازي لم يشترك في كافة الاجتماعات التي سبقت تنفيذ العملية والتي كانت تهدف لبحث موضوع الاستيلاء على سفن اسطول الحرية، حيث شارك في بعض هذه الاجتماعات وبعض اللقاءات بحضور وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك، وايضا ستقوم لجنة التحقيق ببحث هذا الموضوع والوقف على الاسباب الحقيقية التي منعت اشتراك اشكنازي في كافة المداولات التي قام بها باراك والاوساط الامنية المختلفة في اسرائيل.