بيان صحفي بمناسبة يو م الاسير االفلسطيني

في يوم الأسير الفلسطيني الصمود منكم والوفاء منا

أبناء شعبنا المجاهد..أسرانا البواسل

إدانة للصمت الذي يلف قضية الأسري والمعتقلين الأبطال، وإصراراً منا ومنهم على عدم طي قضية الأسرى في دهاليز اللقاءات والمجاملات السياسية مع العدو وغير العدو، نوجه رسالتنا نحن في كتائب شهداء الأقصى إلي كافة أسرانا الأبطال في يوم الأسير الفلسطيني.. لن ننساكم وسنبقي علي دربكم بإذن الله ..فالفجر قادم بإذن الله قريباً

إننا في كتائب شهداء الأقصى إذ نتمسك بالتزامنا تجاه الأسرى فيما طرحنا عبر برنامجنا العسكري والسياسي، فإننا نؤكد على ما يــــلي.

1-إن العدو الصهيوني يتحمل وحده مسؤولية العواقب الناتجة عن عدم إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين، وإن لم يكن هناك استجابة للتفاهمات .. فهذه دعوة مفتوحة لكافة مقاتلينا علي امتداد الوطن الحبيب التركيز علي خطف الجنود والإسرائيليين والمدنيين داخل أرضنا المحتلة وإن لم يلتزم العدو بإطلاق سراح أسرانا سيكون الصهاينة خارج فلسطين هدفاً سهلاً لمجاهدينا.

2- رفضنا الكامل للتفريق بين الأسرى على أساس الانتماء السياسي وسبب الاعتقال ، ونعتبر أن هدف العدو من هذه الخطوات العمل على تمزيق الوحدة الوطنية بشكل عام ووحدة موقف الأسرى في السجون على وجه الخصوص. 

3-ندعو ونناشد كل المنظمات الدولية والحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان بممارسة الضغوط المختلفة على العدو الصهيوني حتى ينال أسرانا حريتهم.

4-ندعو كافة الفصائل الفلسطينية بدعم قضية الأسري بالدماء والتضحيات.

 

أبناء شعبنـــا الصـــابر.

في يوم الأسير الفلسطيني .. نؤكد بأن قضية الأسرى والمعتقلين لن تتحرك ولن تتفاعل إلا بتحركنا وتفاعلنا، وليرى العدو من شعبنا وقفة عز وانتصار لقضية الأسرى ودفاعاً عن حريتهم حتى يعودوا إلى مواقعهم الطبيعية بين أبناء شعبهم، ويواصلوا أداء رسالتهم، وعهداً لشعبنا ولأسرانا أن تستمر كتائب شهداء الأقصى في العمل بكل الوسائل الممكنة من أجل تحرير الأسرى إن شاء الله.

 

الحرية للأسري والمعتقلين..وإنها لثورة حتى النصر

 

 

 

                                  

                                 كتائب شهداء الأقصى-فلسطين

                                    لواء الشهيد نضال العامودي

16/4/2011 م