عشرات المستوطنين المتطرفين يجددون اقتحامهم باحات الأقصى

الإعلام العسكرى ،،،

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

وأمنت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة لهؤلاء المستوطنين أثناء اقتحامهم المسجد الأقصى، والتجول في باحاته، وسط قيود مشددة على دخول الفلسطينيين.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن 14 مستوطنًا اقتحموا الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية في الجهة الشرقية من المسجد، وتحديدًا في منطقة باب الرحمة.

ولليوم الثالث على التوالي، تفرض سلطات الاحتلال إغلاقًا شاملًا على مدينة القدس، وتُضيق الخناق على المقدسيين، بحجة الحد من انتشار فيروس "كورونا".

وتحول تشديدات الاحتلال المفروضة على البلدة القديمة ومداخلها والمسجد الأقصى دون وصول المصلين للمسجد، وتفرض عناصر الشرطة مخالفات على المقدسيين، بحجة عدم ارتداء الكمامة.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وشرطة الاحتلال، وعلى فترتين صباحية ومسائية.