المستوطنين يواصلون اعتداءاتهم وهجماتهم على المواطنين بالضفة والقدس

الإعلام العسكرى ،،،

واصل قطعان المستوطنين، اعتداءاتهم وهجومهم على المواطنين ومركباتهم في مناطق مختلفة بالضفة الغربية.

ففي رام الله ألقى المستوطنون الحجارة صوب المركبات المارة على الشارع الرئيسي قرب قرية سنجل شمال المدينة.

ووسط القدس المحتلة شهدت المدينة انتشاراً كبيراً للمستوطنين تزامنا مع اعتداءات طالت العديد من مركبات الأهالي.

كما هاجم المستوطنون المركبات الفلسطينية ورشقوها بالحجارة في منطقة واد علي قرب قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس.

كذلك اعتدى المستوطنون على منازل المواطنين في قرية جالود إلى الجنوب الشرقي من مدينة نابلس.

وسبق أن جرفت آليات المستوطنين، اليوم مساحات شاسعة من أراضي بلدة عورتا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، في منطقتي الخربة وخلة مونس لصالح التوسع الاستيطاني.

وجاءت أعمال التجريف بهدف أعمال توسعة لمستوطنة "ايتمار" المقامة على أراضي المواطنين.

وخلال الساعات الماضية تصاعد ارهاب المستوطنين على طرق ومفترقات الضفة الغربية والتي استهدفت مركبات المواطنين قرب مفرق بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم، وبين قريتي الفندق وجيت على الطريق ما بين نابلس وقلقيلية.