جيش الاحتلال ينهي مناورته العسكرية في غلاف غزة

الإعلام العسكرى

أعلن المتحدث باسم الجيش الصهيونى، اليوم الأربعاء، "انتهاء المناورة العسكري الموسع على الحدود مع قطاع غزة".

وقال المتحدث الصهيونى: إن "هدف التمرين، فحص جاهزية قيادة المنطقة الجنوبية وفرقة غزة لسيناريو حرب محتملة".

وأضاف أن "القوات التابعة للقيادة الجنوبية وفرقة غزة وقوات من قيادة الجبهة الداخلية وسلاح الجو وسلاح البحرية وهيئة الاتصالات والاستخبارات وشرطة الكيان ومئات من جنود الاحتياط، شاركت في تلك المناورة".

وأشار إلى أن "المناورة حاكت سيناريوهات مختلفة  دفاعية وهجومية وعملياتية، وآلية التعامل معها بحرًا برًا وجوًا. كما اختبر قدرات العمل المشترك بين الأذرع كافة".

ولفت إلى أنه "واحدًا من التدريبات المدرجة مسبقًا لعام 2020 وجاء من أجل تعزيز وتطوير جهوزية القوات لأي تصعيد في الجبهة الجنوبية".

الجدير ذكره، أن جيش الاحتلال كثف في الفترة الأخيرة من مناوراته العسكرية في جميع مناطق فلسطين المحتلة، خاصة في منطقة "غلاف غزة"، التي تعتبر من أكثر المناطق سخونتًا مع فصائل المقاومة في غزة.

الأسبوع الماضي، اعترف جيش الاحتلال سقوط صاروخ في مدينة عسقلان المحتلة، زاعمًا أن المقاومة في غزة المسؤولة عن إطلاقه.