المتطرف يهودا غليك برفقة عددمن المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى

الإعلام العسكرى ،،،

اقتحم المتطرف "يهودا غليك" برفقة مستوطنين متطرفين صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة من شرطة الاحتلال.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن 47 مستوطنًا بينهم المتطرف "غليك" اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وأوضحت أن "غليك" اقتحم أيضًا مقبرة باب الرحمة الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى ونفخ بالبوق.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة العاشرة والنصف صباحًا عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية، علمًا أن هناك جولة ثانية بعد صلاة الظهر.

وتفرض شرطة الاحتلال تضييقات على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل الفلسطيني المحتل للمسجد الأقصى، وتحتجز بطاقاتهم الشخصية عند بواباته الخارجية، فيما تواصل إبعاد العشرات عنه لفترات متفاوتة.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، في محاولة لبسط السيطرة الكاملة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.