تطبيع العلاقات رسميا الأسبوع المقبل...طائرة صهيونية حطت في الخرطوم

الإعلام العسكرى

قال مصدر مطلّع في دولة الاحتلال إن السودان وافقت على تطبيع كامل للعلاقات مع الإحتلال، وأكد أن الطائرة الصهيونية الخاصة التي هبطت صباح الأربعاء في الخرطوم، نقلت وفدا حكومياً ومسؤولين من جهاز الموساد.

وتوقع المصدر الذي تحدث لصحيفة صهيونية، أن يتم الإعلان رسميا عن اتفاق التطبيع، في أعقاب مكالمة ثلاثية مشتركة بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ورئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان.

ورجّح المصدر أن يتم ذلك مع بداية الأسبوع المقبل، مشددا على أن الوفد الاحتلال ضم مسؤولين كبار في الحكومة، وتابع "التقى كبار المسؤولين في الحكومة الإسرائيلية مع نظرائهم في الحكومة المؤقتة في السودان. وفي ختام المحادثات تم التوصل إلى اتفاق نهائي حول الاعتراف المتبادل بين الجانبين".

من جانبها، قالت المراسلة السياسية للقناة العامة العبرية ("كان 11")، غيلي كوهين، أن "وفدا صهيونى وصل اليوم في زيارة إلى السودان، قبيل إعلان تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

وحطت طائرة صهيونية خاصة في مطار الخرطوم، صباح الأربعاء، في رحلة مباشرة قادمة من مطار "اللد" المحتل، وذلك في ظل التقارير عن إعلان أميركي مرتقب عن انضمام دول عربية إضافية، لمسار التطبيع مع الاحتلال.