شيخ الكتائب ذكراك فينا مقاومة

خاص /// الإعلام العسكرى ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

هم الشهداء ،يسكنون كل دقائق حياتنا، فلهم المجد كل المجد ولقاتليهم وملاحقيهم كل الخزي والعار ،نقف اليوم معكم أمام مجاهد فذ من مجاهدي الإسلام العظيم ،الذي أبى إلا أن يمرّغ انف جنود بني صهيون في التراب وأن يذيقهم من نفس الكأس الذي يجرعونه يوميا لأبناء هذا الشعب المصابر والمرابط ،إنه الشهيد القائد المجاهد " معين جوابرة " ،الذي استطاع أن يحفر اسمه في سجلات من نور وعزة وإباء.

يصادف اليوم الخامس من شهر أكتوبر الذكرى السنوية لإستشهاد شيخ الكتائب ،معين خالد أحمد جوابرة " أبا عمر"، أحد أبرز قادة كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " ،في بلدة عصيرة الشمالية بمدينة نابلس جبل النار، الذي إستشهد في عملية إغتيال جبانة نفذتها القوات الصهيونية الخاصة بتاريخ 5.10.2005م.

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لــواء الشهيد القائد " نضال العامودي " نحيي ذكرى إستشهاد القائد، معين جوابرة وننحني إجلالاً وإكباراً لروحه الطاهرة في ذكرى إستشهاده التي ستبقى خالدة في قلوب كل الشرفاء من أبناء شعبه المجاهد.

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد" نضال العامودى "

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "