أسد الوحدة الصاروخية

خاص /// الإعلام العسكرى ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

كأنه شمس من ضياء ونور الفجر الذي يمشي ويسري في جنبات البلدة " حسام " الذي مازال طيفه يحلق ويرفرف في الأزقة العتيقة ،وما زالت بقايا من دمائه شاهدة على جريمة المحتل الغاصب ،بعدما تمزق جسدة ،وتطايرت أشلاؤه في سبيل الله وتناثرت هنا وهناك ،إنه الشهيد " حسام الحويحى "والذي استشهد بتاريخ 27.9.2007 م.

يصادف اليوم السابع والعشرين من شهر سبتمبر الذكرى السنوية لإستشهاد، المجاهد " حسام أسعد الحويحي "،أحد مجاهدي كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " ،فى قطاع غزة الذي إستشهد في مثل هذا اليوم من العام 2007 م.

الميلاد والنشأة 

ولد شهيدنا المجاهد " حسام الحويحى " في بلدة بيت حانون، وتربى في أحضان أسرة فلسطينية صابرة متواضعة ،وترعرع الشهيد بين ربوع بلدته وكان من شباب البلدة الأخيار ،وعاش يطارد الأعداء ودباباته، درس شهيدنا حسام المراحل الابتدائية والإعدادية في مدارس بلدته بيت حانون شمال قطاع غزة.

حياته النضالية

كان شهيدنا المجاهد حسام الحويحى ومنذ نعومة أظافره ملتزماً بصفوف حركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " حتى تمكن من الالتحاق بصفوف كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري للحركة حيث أوكلوا له مهمة زرع العبوات الناسفة خلال الإجتياحات الصهيونية لبلدة بيت حانون ,وإطلاق الصواريخ المباركة على المغتصابات الصهيونية الجاثمة على أراضينا المحتله عام48, حيث كان الشهيد حسام قائد الوحدة الصاروخية فى بلدة بيت حانون . 

وعمل الشهيد البطل حسام في عدة مجالات خلال انتفاضة الأقصى حيث كان عيناً ساهرة في سبيل الله يترقب حركة الأعداء ويتربص بهم ويلاحقهم وكان صاحب همة عالية ويحب الجهاد في سبيل الله وعرف عنه أنه باع الدنيا رخيصة في سبيل الله.

موعد مع الشهادة 

فى السابع والعشرين من شهر سبتمبر من العام 2007م, كان شهيدنا المجاهد " حسام أسعد الحويحى " على موعد مع نهاية الرائعين الخالدين عندما قصف من قبل العدو الصهيونى الحقد بعد إطلاقه لدفعات من الصواريخ المباركة على المغتصابات الصهيونة ،وإرتقى شهيدنا المجاهد حسام شهيداً بعد أن أثخن الجراح في أعداء الله الصهاينة الغاصبين ليسطر بدمه الطاهر أروع آيات التحدي والصمود والعنفوان والبطولة.

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لــواء الشهيد القائد " نضال العامودي"،نحيي ذكرى إستشهاد المجاهد، " حسام الحويحى " معاهدين روحه الطاهرة بأن نمضي قدماً على طريق الجهادِ والمقاومة حتى تحرير اخر شبر من أرض فلسطين الحبيبة التي سقط لأجلها الآف الشهداء.

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد" نضال العامودى "

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "