عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

الإعلام العسكرى ،،،

 اقتحم صباح يوم الخميس، عشرات المستوطنين بقيادة الحاخام المتطرف يهودا غليك، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية أمنية مشددة من شرطة الاحتلال.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا باحات الأقصى من باب المغاربة، بحماية من شرطة الاحتلال، وأدوا طقوسًا تلمودية بشكلٍ استفزازي.

وأشارت إلى أنه من ضمن الانتهاكات، أقدم المتطرف غليك على استضافة حاخام عبر هاتفه، للنفخ بالقرن داخل المسجد الأقصى.

وأفادت بأن المستوطنين يعمدون إلى إعطاء شروحات لمجموعات المستوطنين، والتوقف في أماكن متفرقة في ساحات الأقصى، والجلوس بحجة الاستراحات، وذلك لضمان قضاء أكبر وقت ممكن داخل المسجد.

وتأتي هذه الاقتحامات اليومية بدعوات جماعات استيطانية لتنفيذ اقتحامات كبيرة ونوعية، ومحاولة السيطرة على المسجد، وتغيير الواقع فيه، وتقسيمه زمانياً ومكانياً.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تواصل فرض قيودها على دخول المصلين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية، كما تمارس ضد المرابطين سياسة الاعتقال والإبعاد المتكرر لحرمانهم من الوصول للأقصى المبارك.