"غانتس" يعارض تسليم جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال

الإعلام العسكرى

قرر وزير حرب الاحتلال الصهيونى بيني غانتس يوم الأحد، التشديد في قضية تسليم جثامين الشهداء، متعهدًا بوضع قضية استعادة الجنود الصهاينة الأسرى بغزة على رأس سلم أولوياته.

ونقلت صحيفة صهيونية عن غانتس قوله في أحاديث داخلية إنه يضع القضية على رأس سلم أولويات وزارته، مبينًا أنه يسعى في سبيل ذلك إلى التسديد بقضية جثامين الشهداء.

وجاء في رد وزارة الجيش على التماس قدمته عائلة الشهيد أحمد عريقات الذي ارتقى على حاجز قرب القدس لمحاولته تنفيذ عملية دهس بأنه سيتم بلورة سياسة مشددة تمنع تسليم أي جثمان سوى حالات شاذة جدًا.

في حين لا تنطبق على الشهيد المعايير التي سبق ووضعتها وزارة جيش الاحتلال عام 2017 بناءً على قرار الكابينت والتي تقضي باحتجاز جثامين كل من تثبت صلتهم بالمقاومة.

وتقول الوزارة إنها تسعى بذلك إلى خلق روافع ضغط على الحركة في أي مفاوضات مستقبلية على استعادة الأسرى الصهاينة.

بينما منحت المحكمة وزارة الحرب أسبوعين لبلورة هكذا سياسة في الكابينت وبالتالي الرد على الالتماس.