الاحتلال ينشر منظومة “حدود ذكية فتاكة” بالضفة

الإعلام العسكرى

كشفت مصادر إعلامية، اليوم السبت أن الجيش الصهيونى دشّن منظومة أجهزة متطورة وكاميرات جنوب الضفة الغربية المحتلة أطلق عليها اسم “حدود ذكية وفتاكة”، بهدف رصد تحركات الفلسطينيين والحد من تنفيذ أي عمليات إطلاق نار أو طعن محتملة.

وبحسب صحيفة “ماكور ريشون” الصهيونية نقلاً عن ضابط صهيونى، فإنه: “تم إدخال تحسينات على المنظومة قبل نصبها في جنوب الضفة، وملاءمتها لهذه المنطقة، وأجريت تجارب عليها، تناولت سيناريوهات متنوعة، بدءا من عمليات طعن وحتى عمليات إطلاق نار من داخل بيوت”.

وأضاف الضابط: “بإمكاني القول إن المنظومة نجحت في الامتحان وبكافة السيناريوهات. وهي عملياتية وستساعد كثيرا في الحفاظ على نسيج حياة سليم في المنطقة”.

ويطلق الجيش الصهيونى على المنظومة اسم “حدود ذكية وفتاكة”، ويتم نشرها في جنوب الضفة الغربية ضمن خطة “تنوفا” الأمنية لرئيس الأركان الصهيونى أفيف كوخافي، وفق موقع روسيا اليوم.

يشار إلى أن الجيش الصهيونى ركّب مثل هذه المنظومة بشمال الضفة الغربية في العام الماضي.