الاحتلال يعتقل الصحفي مجاهد السعدي من منزله في جنين

شنت قوات الاحتلال، فجر اليوم الاربعاء، حملة دهم واعتقال في مناطق متفرقة من الضفة.

وأفادت مصادر محلية أن قوة كبيرة من جنود الاحتلال داهمت عدة مناطق في جنين واعتقلت الصحفي مجاهد السعدي والشاب فارس حسني شواهنة من بلدة سيلة الحارثية غرب جنين والشاب جمال محمد منيب من كفر راعي جنوب جنين.

كما شنت حملة اعتقالات في قلقيلية طالت الشاب ابراهيم شبيطة من بلدة عزون، وتم دهم بلدة حبلة وسط مواجهات اندلعت فيها، ومن مدينة قلقيلية اعتقلت براء ابتلي وحسين ابتلي وبلال مسكاي والمقدم وائل ابو قمر والاسير المحرر يوسف راعي.

ووزع جنود الاحتلال تحذيرات على المركبات وابواب الجوامع في حي النقار والشارع الغربي بخصوص كل من يفكر أن يتعامل مع المبعدين وبالأخص المبعد طلال الباز من قلقيلية والمقيم في تركيا.

وكانت قوة خاصة صهيونية تستقل مركبة شحن نوع مرسيدس قامت بخطف شابين في مدينة قلقيلية بالقرب من بنك فلسطين القديم ليلا.

وفي رام الله اقتحمت قوة للاحتلال بلدة النبي صالح فيما أصيب شاباً بالرصاص في قرية بيتين شمال شرق مدينة رام الله.

وأفادت مصادر محلية بأن قوة عسكرية فتحت النار صوب مجموعة من الشبان قرب قرية بيتين فأصابوا شابا واعتقلوه، قبل أن يعتقلوا شابا آخر، دون معرفة هويتهما.