غانتس: "مستعد للقاء أبو مازن فورا من أجل دفع خطة السلام"

قال رئيس حزب "كاحول لافان" ورئيس الحكومة الصهيونية البديل ووزير الأمن، بيني غانتس، أمس الثلاثاء، إنّ إسرائيل "ستمضي دون الفلسطينيّين إن لم يكونوا جاهزين للتباحث في موضوع الضمّ". وادعى غانتس أنه "من ناحيتي، وإذا دعت الحاجة، سأسافر صباح غد من أجل لقاء أبو مازن" لإقناعه بدفع "خطة السلام"، أي "صفقة القرن"، حسبما نقلت عنه صحيفتا "يديعوت أحرونوت" و"معاريف" اليوم، الأربعاء.

وجاءت تصريحات غانتس خلال إيجاز صحافي مع المراسلين العسكريّين في وسائل الإعلام الصهيونية.

وأضاف غانتس "لن نستمرّ في انتظار الفلسطينيين. الفلسطينيّون مستمرّون في رفض الحوار وفي البقاء بـ’برازهم العميق’ (deep shit)"، وقدّر أن الضمّ "لن يؤثّر على حياة الإسرائيليّين والفلسطينيين في الضفة، وأنه (الضمّ) سيكسر ’الجمود السياسي’".