العدو الصهيونى يزعم إحباط تهريب سلاح لقطاع غزة

الإعلام العسكرى

أعلن جيش العدو الصهيونى، الثلاثاء، عن إحباط محاولة لتهريب الأسلحة إلى قطاع غزة من المنطقة البحرية شمال سيناء.

وقال العدو في بيان، “إنه قبل عدة أسابيع، في عملية استخبارية وعملياتية مشتركة لقوات سلاح البحرية وجهاز الأمن العام (الشاباك) بالتعاون مع هيئة الاستخبارات، تم إحباط محاولة تهريب أسلحة إلى قطاع غزة من المنطقة البحرية شمال سيناء”.

وأضاف البيان أنه في أعقاب نشاطات الشاباك تم رصد القارب المشتبه بالتهريب وبعد المطاردة، تم توقيف القارب، ونقل الناشطيْن اللّذين تواجدا على متنه لتحقيقات الشاباك.

وادعى بيان جيش الاحتلال أنه تبين من التحقيق مع الناشطيْن أنّ الأسلحة كانت مُعدّة لاستخدام للمقاومة.

وقال البيان إن أحد الناشطين اللذين تم اعتقالهما هو محمود بكر، وهو مسؤول عن تهريب السلاح لصالح فصائل فلسطينية في قطاع غزة، معبرا بأن اعتقاله “يشكل إنجازا عملياتيا هاما. وفي في تاريخ 4 حزيران الجاري تم تقديم لائحة اتهام بحق بكر للمحكمة المركزية في بئر السبع.