نتنياهو: نعمل على استكمال الخرائط لنضم 30% من مساحة الضفة الغربية

الإعلام العسكرى

صرح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أنه "عازم على تنفيذ مخطط الضم الذي حدده في الاتفاق الائتلافي مع "أزرق-أبيض" مطلع تموز المقبل".

وألمح نتنياهو، خلال جلسة جمعته بكبار ضباط قوات الاحتلال، إلى أن "إصرار الإدارة الأميركية على إجماع داخل حكومة الاحتلال الصهيونى على مخطط الضم، قد يدفع باتجاه ضم على مراحل وليس دفعة واحدة"؛ ما يؤكد التقارير التي تحدثت عن اشتراط الإدارة الأميركية وجود إجماع صهيونى على الضم.

وأضاف أنه "يرغب في ضم 30% من مساحة الضفة الغربية (نصف المنطقة المسماة ج) بما يشمل غور الأردن، وذلك بموجب "صفقة القرن" الأميركية.

كما اجتمع نتنياهو مع رئيس الكنيست ياريف ليفين، ووزير حرب الاحتلال بيني غانتس، ووزير الخارجية جابي أشكينازي، في محاولة للتوصل إلى اتفاق حول المخططـ، في ظل الحديث عن أن غانتس يدعم مخطط ضم على مراحل يبدأ بالمستوطنات الكبرى، مثل "معاليه أدوميم"، و"أرئيل"، و"التجمع الاستيطاني غوش عتصيون".

وزعم نتنياهو أنه "كان ينوي طرح موضوع الضم للتصويت في غضون أيام، لكن الخرائط ليست جاهزة"، منوها إلى "المناقشات مستمرة مع الإدارة الأميركية للحصول على موافقتهم كما كان الأمر في هضبة الجولان".

وأضاف: "لا أعرف موقف حزب "أزرق أبيض" حتى الآن، ولكننا نريد استكمال الخرائط".