قلق صهيونى من عواقب عملية الضم الصهيونية

الإعلام العسكرى

أكدت وسائل إعلام صهيونية، اليوم السبت، أنه على الرغم من أن تنفيذ خطة الضم سيكون في الضفة الغربية وغور الأردن، إلا أن المؤسسة الأمنية الصهيونية أكثر قلقًا من عواقب هذا الضم من جهة قطاع غزة”.

وقالت الصحيفة، إنه “في مثل هذه الحالة ستجد المقاومة الفلسطينية صعوبة في عدم الرد من القطاع وافتعال تصعيد أمني، وقد تكون أعمال إطلاق البالونات مقدمة لأسابيع من التوتر”.

وأشارت إلى أن “إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة هو استعراض للقوة والقدرة، بهدف الإشارة لإسرائيل بعدم الرضا في غزة”، وفق تعبير الصحيفة.