50 ألف مصلّ يؤدون "الجمعة" في المسجد الأقصى المبارك بعد إعادة فتحه

الإعلام العسكرى ،،،

أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين، صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى في مدينة القدس، لأول مرة منذ إعادة فتحه، الأحد، بعد إغلاقه لنحو شهرين ضمن تدابير مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في بيان مقتضب، إن “50 ألفا أدوا صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى”.

وبدأ الفلسطينييون بالتدفق إلى الأقصى منذ صلاة الفجر، مصطحبين معهم سجاجيد الصلاة ومرتدين الكمامات الطبية.

ووضع حراس المسجد معقمات وكمامات عند مداخله، كما حافظ المصلون على مسافة فيما بينهم أثناء الصلاة.

وفي خطبة الجمعة، قال الشيخ أحمد سليم: “هذه أول جمعة تشهدونها بعد غياب عن المسجد الأقصى استمر شهرين”.

وأضاف سليم: “السيادة على القدس والأقصى هي لعباد الله المؤمنين وهي خالصة للمسلمين لا يزاحمهم بها أحد”.

وحث الشيخ سليم، الفلسطينيين على شد الرحال إلى المسجد الأقصى.

ونهاية مارس/ آذار الماضي، علقت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس دخول المصلين إلى الأقصى، ضمن تدابير مكافحة جائحة كورونا، قبل أن تعيد فتح المسجد الأحد، ضمن إجراءات وقائية واحترازية.