الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه لليوم الـ13 على التوالي

الإعلام العسكرى ،،،

يواصل الأسير سامي جنازرة (47 عامًا) المعزول في سجن "أيلا"، إضرابه عن الطعام لليوم الثالث عشر على التوالي.

ويخوض الأسير جنازرة من مخيم الفوار في الخليل إضرابه عن الطعام؛ احتجاجًا على اعتقاله الإداري، إذ قضى سنوات طويلة في سجون الاحتلال في “الإداري”.

ويعتبر هذا الإضراب الثالث للأسير جنازرة ضد اعتقاله الإداري منذ عام 2016، وهو معتقل منذ شهر أيلول/ سبتمبر 2019، وصدر بحقه أمرّي اعتقال إداري ومدتهما أربعة شهور.

وخاض جنازرة إضرابًا عام 2015/ 2016 استمرّ لمدة 76 يومًا، كما خاض فترة إضراب أخرى عام 2017 لـ 43 يومًا.

الأسير لديه ثلاثة أطفال؛ فراس 16 عاماً، محمود درويش 12 عامًا، وماريا 8 سنوات، وهو في انتظار مولوده الرابع خلال الأيام القريبة القادمة.

كان على أمل بالحرية وبحضور ولادة طفله القادم، خاصة أنه لم يحضر ولادة اثنين من أبنائه وكان في الأسر.

يُشار إلى أن جنازرة قضى نحو 11 عامًا في سجون الاحتلال معظمها في الاعتقال الإداري.