قادة كتائب شهداء الأقصى يتفقدون نقاط الرباط في غزة  

تفقدت قيادة كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، المقاتلين المرابطين على نقاط التماس مع العدو في قطاع غزة.

وقال الأخ أبو أحمد إن الهدف من زيارة نقاط التماس مع العدو الصهيوني في أواخر أيام شهر رمضان المبارك، رفع معنويات المقاتلين، وحثهم على الاستعداد التام لأي طارئ، في ظل العدوان الصهيوني السافر بحق الإنسان والأرض والشجر والحجر.

وأكد على أن مقاتلي كتائب الأقصى بلواء العامودي كانوا ولا زالوا العين الساهرة لحماية أبناء شعبنا الفلسطيني، مُضيفاً: "الرحمة لأرواح شهدائنا الأبرار الذين سبقونا إلى الجنان مقبلين غير مدبرين".

وفي رسالة وجهها أبو أحمد للمقاتلين، قال: "أنتم العين الساهرة لحماية أبناء شعبنا، وعنوان أي معركة قادمة بإذن الله، وتواجدنا اليوم على نقاط التماس مع العدو، خيرٌ دليلٍ على استعدادنا وجاهزيتنا لأي معركة مقبلة ، وسيكون للوائنا العظيم بصمةً واضحة في كل المعارك القادمة حتى تحرير فلسطين من دنس الصهاينة".