الاحتلال يقرر فتح تحقيق في جرائم استشهاد 5 فلسطينين بغزة

الإعلام العسكرى ،،،

أفاد المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، أنه تلقى المركز 5 ردود من النيابة التابعة للاحتلال لشؤون العمليات بشأن فتح تحقيق في جرائم استشهاد خمسة مواطنين من بينهم ثلاثة أطفال ضمن أحداث مسيرات العودة، وذلك بناءً على شكاوى تقدم بها المركز.

وتقدم المركز بشكاوى جنائية إلى المدعي العام العسكري الصهيونى طالب فيها بفتح تحقيق جنائي في جرائم مقتل كل من الأطفال: وصال الشيخ خليل (15) عام، طلال مطر (16) عام، عز الدين السماك (14)، عبد الرحمن أبو مطر(18) عام، والمواطن مهند أبو طاحون (21) عام، على يد قوات جيش الإحتلال الإسرائيلي في إطار أحداث مسيرات العودة في قطاع غزة.

وأوضح المركز الحقوقي، أنه تم تقديم الشكاوى المذكورة مُـدعَّمة بكافة أدلة الإثبات التي تثبت تورط جنود جيش الاحتلال في ارتكاب انتهاكات جسيمة للقانون الدولي وباستخدام القوة المفرطة والمميتة بحق المتظاهرين السلميين، مبينا أن ذلك يؤكد على الاستهتار الواضح لقوات الاحتلال بحياة المدنيين وعلى وجوب مساءلة ومحاسبة المتورطين.

وتأتي مساعي المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في سياق عمله الدائم لتعزيز الحماية القانونية لضحايا الانتهاكات الصهيونية، ومواجهة سياسة الافلات من العقاب للمسؤولين االصهاينة والقادة العسكريين.

وأكد المركز على مواصلته العمل على مساءلة ومحاسبة المسؤولين الصهاينة والقادة العسكريين على كافة الأصعدة بما في ذلك أمام المحكمة الجنائية الدولية والمحاكم الوطنية الدولية.