إصابة صهيونية بجراح خطيرة في عملية طعن بالداخل المحتل

الإعلام العسكرى

قالت القناة 13 الصهيونية، إن صهيونية أٌصيبت بجراحٍ خطيرة في عملية طعن في كفار سابا  في الداخل الفلسطيني المحتل.

وزعمت القناة  أن الشاب هاجم مستوطنة تبلغ من العمر (60 عامًا) وطعنها بآلة حادة في كفار سابا، ثم تم إطلاق النار عليه ما أدى إلى إصابته بجراحٍ طفيفة.

وذكر موقع "معاريف" العبري أن منفذ العملية هو شاب يبلغ من العمر 19 عامًا، من طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأشار إلى قوات كبيرة من الجيش والشرطة هرعوا إلى المكان، لمعرفة خلفية الحادثة  التي لا تزال مجهولة حتى اللحظة.

 وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لمنفذ عملية الطعن، وهو ملقى على الأرض ومدرج بدمائه دون تقديم آي إسعافاتٍ له.