الاحتلال يعلن استنفار قواته في الضفة خوفاَ من تجدد العمليات البطولية

الإعلام العسكري

عززت قوات الاحتلال الصهيونى من تواجد عناصر الجيش في محافظات الضفة الغربية المحتلة، في ظل ارتفاع المخاوف الأمنية الصهيونية من تجدد العمليات البطولية في الضفة، رفضاً لصفقة القرن الامريكية – الصهيونية.

وأكد الجيش الصهيونى في بيان أصدره أمس الخميس أنه قرر نشر كتيبة إضافية في الضفة بعد "تقييم الأوضاع المستمر"، جاء هذا القرار في أعقاب ثلاث عمليات بطولية استهدفت القوات الصهيونية في الضفة والقدس أمس.

ويعد ذلك الدفعة الثانية من التعزيزات العسكرية التي يرسلها الاحتلال إلى الضفة الغربية منذ نشر إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 28 يناير الماضي خطتها للسلام المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن"، والتي يرفضها الجانب الفلسطيني قطعيا.