إصابة جندي صهيونى بجراح خطيرة في عملية إطلاق نار قرب رام الله

الإعلام العسكري

أصيب جندي من جيش الاحتلال الصهيونى، عصر اليوم الخميسس، بجراح خطيرة بعد إطلاق النار على قوة عسكرية قرب قرية دير إبزيع قرب رام الله وسط الضفة المحتلة.

وذكرت وسائل اعلام الاحتلال، بأن جنديًا أصيب بجراح مختلفة فيما أطلق جنود الاحتلال النار تجاه منفذ العملية مرجحة استشهاده.

وتُعد هذه العملية البطولية الثالثة خلال ساعاتٍ قليلة، والتي تستهدف جنود الاحتلال في مناطق الضفة.

وقال جيش الاحتلال إن دورية من قواته تعرّضت إلى إطلاق نار وسط الضفة المحتلة، ما أدى إلى إصابة حرجة لأحد الجنود.

وأعلن جيش الاحتلال إنه تم إغلاق منطقة العملية وتقوم وحدات الجيش بعملية تمشيط ولاحقة للسيارة في قرى المنطقة.

وكان شرطي من الاحتلال أصيب ظهر الخميس، جراء عملية بطولية، قيل إنها إطلاق نار أو طعن عند باب الأسباط في المسجد الأقصى في القدس المحتلة، وقد استشهد المنفذ جراء إطلاق النار تجاهه.

وفجر الخميس، أصيب 14 جنديًا من جيش الاحتلال في عملية دهس، بمدينة القدس المحتلة، وُصفت حالة أحدهم بالحرجة، بينما انسحب المنفذ بسلام.