عمرو موسى : أمريكا حاولت ضم سيناء لـ "صفقة القرن "

كشف الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، أنه كانت هناك تكهنات حول ضم سيناء لـ "صفقة القرن"، ولكن في الواقع كان الرد المصري عليها عنيفًا جدًا وحاسمًا، وفق ما جاء على موقع (روسيا اليوم)

وعدّ موسى، أن الطرح "الأمريكي الصهيوني" المسمى بـ "خطة ترامب"، رد متأخر على المبادرة العربية الصادرة عام 2002

وحذّر، من تدهور الأوضاع في المنطقة وتصاعد الغضب العام حال فرض الخطة على الفلسطينيين بشكل أو آخر

وأضاف: "إسرائيل تحتاج الشرعية، والعقلاء فيها يفهمون ذلك، ليس كل الصهاينة نتنياهو، كما أن العالم به كثير من الدول المحترمة المتعقلة، وسوف يكون لهم موقف رصين على ما أعتقد

وتابع: "الكل لا يريد معركة أو صداما مع أمريكا، والعالم العربي مثلهم، ومصر أيضا، ولكننا ندعو إلى كلمة سواء وتسوية تنصف الفلسطينيين وتسمح لهم، وهم يستفيدون من الدعم المالي المقترح 50 مليار دولار في صورة سندات، بأن يكون لهم قرار سيادي صادر من دولة ذات سيادة مكتملة الأركان، دولة قابلة للحياة

ونوه إلى أنه لو انطلق مسار تفاوضي بين الصهاينة والفلسطينيين برعاية الدول الخمس الكبرى والرباعية الدولية وحضور مصر والأردن وعلى أساس وثيقة الخطة، إلى جانب وثيقة "المبادرة العربية"، سوف يمكننا أن نتجنب حدوث انتفاضة جديدة في فلسطين