جيش العدو يحول مدينة القدس المحتلة لثكنة عسكرية

الإعلام العسكري،،،

قرر جيش الاحتلال الصهيونى، تحويل مدينة القدس المحتلة، لثكنة عسكرية لتأمين وصول مواكب زعماء ومسؤولين لحضور احتفال لصهاينة في المدينة.

ووفقاً لمصادر إعلامية صهيونية، فإن جيش الاحتلال قرر نشر  11 ألف عنصر شرطة في مدينة القدس غداً الثلاثاء، لتأمين مواكب نحو 50 زعيمًا ومسؤولا دوليا سيصلوا إلى المدينة لحضور حفل إحياء المحرقة على مدار يومي الأربعاء والخميس، ما يحول القدس إلى ثكنة عسكرية.

ومن المقرر، أن يبدأ وصول زعماء الدول والمسؤولين السياسيين، من مساء اليوم وحتى مساء غد، ومن أبرزهم نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورؤساء دول فرنسا وألمانيا وهولندا، بحسب ما ذكرت قناة مكان الصهيونية الناطقة بالعربية.

وسيتم بدءًا من اليوم إغلاق صالة المسافرين الأولى في مطار "اللد" في إطار الاستعدادات لاستقبال الرؤساء.

وتقرر إجراء تغييرات في حركة السير بالقدس ومحيط مطار "اللد".