الكيان الصهيونى يعترف بإغراق سفينة لاجئين إبان اجتياح لبنان عام 1982

الإعلام العسكري

اعترف الكيان الصهيونى رسمياً، مساء أمس، بأنها أغرقت إبان اجتياح لبنان، في العام 1982، سفينة لاجئين قبالة شاطئ مدينة طرابلس في شمال لبنان، ما أسفر عن مقتل 25 لاجئاً.

وذكرت القناة العاشرة للتلفزيون الصهيونى أن غواصة صهيونية أطلقت صواريخ باتجاه سفينة اللاجئين قبالة شواطئ طرابلس وأغرقتها ما أدى إلى مقتل 25 راكباً فيها، في صيف العام 1982.

وأطلق جيش الاحتلال على العملية العسكرية التي نفذها حينئذ تسمية "عملية درايفوس"، التي بقيت عملية سرية حتى أمس، ورفضت السلطات الصهيونية الكشف عن تفاصيلها.

وأمكن النشر عن هذه الجريمة، أمس، في أعقاب التماس قدمته القناة العاشرة العبرية إلى المحكمة العليا الصهيونية، التي قررت السماح بنشر التفاصيل.