إعلام العدو: حوالي 58 ألفا من الجنود معاقين ويتلقون العلاج بمراكز التأهيل

الإعلام العسكري

ذكرت صحيفة صهيونية الأحد، أن حوالي 58 ألفا من الجنود الصهاينة معاقين، ويتلقون العلاج بمراكز التأهيل.

ونشرت صحيفة "معاريف" الصهيونية، تقريرا جاء فيه أن وزارة حرب الاحتلال، أحصت من خلاله عدد المعاقين والمصابين بالجيش الصهيونى، الذين أصيبوا في الحروب والعمليات العسكرية المختلفة.

وأفادت الصحيفة بأن التقرير يأتي على خلفية احتفال كيان الاحتلال اليوم بـ"يوم الاعتراف بمعاقي الجيش الصهيونى، والمصابين الذين تلقوا إصابات بالغة في الحروب والعمليات الأمنية. 

وجاء في تقرير وزارة الحرب الصهيونية أن "عدد معاقي الجيش ، بلغ 57,277 معاقا، يتلقون العلاج في مراكز التأهيل، بينهم 590 جنديا يعانون من حالة إعاقة كاملة، أي بنسبة 100 % "- بحسب الصحيفة.

كما أشار إليه التقرير أن حوالي 817 من جنود الاحتلال من مصابي العدوان الأخير الأخيرة على قطاع غزة، (يوليو/تموز 2014)، بأنهم من معاقي الجيش الصهيونى.

وأضافت الصحيفة العبرية نقلا عن تقرير وزارة الحرب الصهيونية أن "حوالي 5000 من هؤلاء الجنود المعاقين، تم الاعتراف بهم كمرضى يعانون من الصدمة النفسية، بينهم 588 من الجنود الذين شاركوا في العدوان الذي أطلق عليه الاحتلال بــ "الجرف الصامد".

إعلام العدو: حوالي 58 ألفا من الجنود معاقين ويتلقون العلاج بمراكز التأهيل