بيان صحفي لكتائب شهداء الأقصى - فلسطين

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) صدق الله العظيم

 

بيان صحفي

 

في ذكرى النكبة – محاولة اغتيال جبانة لأحد قادة كتائب شهداء الأقصى في غزة .

منذ اللحظة الأولى لدخول الذكرى المؤلمة على قلوبنا في حوالي الساعة الثانية عشر من صباح يوم السبت 15/5/2010م وفيما كانت فرسان الكتائب تؤكد على إحياء هذه الذكرى بكل الفعاليات الثورية والوطنية تخرج علينا خفافيش الظلام تترصد احد مقاتلينا لتسعى في الأرض فساد ولتبث سموم الحقد والكراهية لتضرب بوكالة عن الاحتلال وتطلق النار لتصيب القائد/ حسن أبو زيد من منطقة النصر في غزة في ثلاث رصاصات في الركبتين والكاحل ويهربون كالفئران إلى جحورها ليؤكدوا إن النكبة ليست فقط بالاحتلال ولكن بمن يساعده أيضا

وعليه نحن في كتائب شهداء الأقصى نؤكد عل التالي :

1.    نحمل المسؤولية الكاملة لحكومة غزة عن هذا الفعل الجبان .

2.    إن كتائب شهداء الأقصى ستقطع الأيدي وتقتص من مرتكبي هذه الجريمة آجلا أم عاجلا

3.    نطالب فصائل المقاومة بموقف واضح من هذه المسوخ المشوهة

 

ونختم بقول الله عز وجل (وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ  وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ )

 

كتائب شهداء الأقصى فلسطين

لواء الشهيد نضال العامودي