كتائب الأقصى تبارك عملية الطعن البطولية في رام الله وتؤكد أنها رد طبيعي على جرائم الاحتلال

باركت كتائب شهداء الأقصى - فلسطين "لواء الشهيد القائد نضال العامودي، عملية الطعن البطولية التي وقعت اليوم داخل أحد مغتصبات مدينة رام الله، مشيرةً إلى أن هذه العملية تأتي في إطار الرد الطبيعي على استمرار جرائم الاحتلال في مدينة القدس المحتلة ومحيط المسجد الأقصى المبارك، وكافة أنحاء الضفة الغربية وقطاع غزة

وأشارت الكتائب، في بيان مقتضب لها مساء الجمعة، إلى أن هذه العملية البطولية رسالة واضحة بأن الكفاح المسلح عقيدة راسخة لدى الشعب الفلسطيني، وأن العمليات الفدائية هي اللغة الوحيدة التي يفهمها الاحتلال

وأكدت على أن جرائم الاحتلال المتواصلة في القدس والضفة والقطاع، لن تمر دون عقاب، مشددةً على أن دماء الشهداء التي روت قدس الأقداس في جمعة الغضب لن تذهب سدى، وأن هذه العملية جاءت لتشفي صدور قوم مؤمنين

ويذكر أن عملية فدائية نفذها شاب فلسطيني مساء الجمعة، داخل مستوطنة "حلاميش القريبة من مدينة رام الله، حيث أسفرت عن مصرع 3 مستوطنين وإصابة عدد آخر