كتائب الاقصى: العدو الصهيوني وحده من يتحمل المسؤولية عن اغتيال الشهيد القسامي مازن فقهاء

تنعي كتائب شهداء الأقصى – فلسطين "لواء الشهيد القائد نضال العامودي"

الشهيد والأسير المحرر القسامي / مازن محمد فقهاء

الذي اغتيل برصاص الغدر الصهيوني بمدينة غزة.

وتؤكد الكتائب أن المسؤول الوحيد عن عملية الاغتيال هو العدو الصهيوني، الذي نفذ عمليات اغتيال طالت قيادات المقاومة بطرق جبانة، لا يرتكبها إلا الاحتلال وأركان جيشه المهزوم.

وشددت على أن طريقة اغتيال الشهيد فقهاء باستخدام العملاء، دليل واضح على تخوف الاحتلال وجيشه وأركان العدو المجرم، من تنفيذ عملية الاغتيال باستخدام الطائرات، تخوفاً من رد المقاومة وصواريخها التي أرعبت كيان العدو خلال المعارك السابقة، والتي اصطفت فيها كافة فصائل المقاومة، وألحقت بالعدو هزيمة نكراء.

وأشادت الكتائب بالشهيد فقهاء ومسيرته النضالية الحافلة بالتضحية والفداء، مؤكدةً أن الرد على اغتيال كافة قيادات وأبناء الشعب الفلسطيني لن يطول، ولن يفلت العدو من فاتورة جرائمه.